المنتدى التجريبي
::+:+:+:+::

أهلاً وسهلاَ بك أخي الكريم ..

¨°o.O ( ..^:زائرنا الكريم^.. ) O.o°¨

حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
ياهلا بك بين اخوانك وأخواتك ..
ان شاء الله تسمتع معــانا ..
وتفيد وتستفيد معانـا ..
وبانتظار مشاركاتـك وابداعاتـك ..
ســعداء بتـواجـدك معانا .. وحيـاك الله

::+:+:+:+::



بالعلم نرقى وبالأخلاق نبقى
 
الرئيسيةمواقيت الصلاةالتسجيلدخول
زوروا منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب و لا تترددوا في التسجيل www.djelfa.info
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه ملاحظة* لاتسجل بدون اثراء المنتدى و الا سوف يتم الغاء حسابك.
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» انتبه وركز معي
الثلاثاء 5 يوليو 2011 - 11:11 من طرف *عاشقة الجزائر*

» صور مدارس جدّ جدّ مضحكة...ههههههه
الأربعاء 25 مايو 2011 - 23:30 من طرف *عاشقة الجزائر*

» آجوبة بنت بقآعة الآختبآرآت :)!!!!!!!!!!!
الإثنين 23 مايو 2011 - 22:08 من طرف *عاشقة الجزائر*

» اقرا هذه الجملة و انتظر النتيجة...
الإثنين 23 مايو 2011 - 22:05 من طرف *عاشقة الجزائر*

» اجدد النكت
الأحد 22 مايو 2011 - 18:16 من طرف *عاشقة الجزائر*

» سلسلة دروس المبتدئين - الدرس الأول
الأحد 22 مايو 2011 - 17:59 من طرف *عاشقة الجزائر*

» سلسلة دروس المبتدئين - الدرس العاشر
الأحد 22 مايو 2011 - 14:49 من طرف rihab

» سلسلة دروس المبتدئين - الدرس التاسع
الأحد 22 مايو 2011 - 14:48 من طرف rihab

» سلسلة دروس المبتدئين - الدرس الثامن
الأحد 22 مايو 2011 - 14:47 من طرف rihab

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
كود منع النسخ

شاطر | 
 

 لكل مشجع مخلص للحراش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
rihab
نائـبة المديرة
نائـبة المديرة
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 168
نقاط : 163470
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 13/04/2011
المزاج ممتازة

مُساهمةموضوع: لكل مشجع مخلص للحراش   الأحد 1 مايو 2011 - 11:45




وهو نهائي ينتظر أن يكون قمة في الإثارة والحماس في الميدان وفي المدرجات لأنّ كل فريق يسعى إلى التتويج بهذه الكأس لعدة معطيات أبرزها إثراء سجله بلقب جديد وإنقاذ موسمه بعدما ضيّعا بنسبة كبيرة لقب البطولة لجمعية الشلف، أضف إلى كل ذلك أنه يكفي التذكير بأنّ الأمر يتعلق مباراة نهائية في الكأس لكي يتأكد الجميع من أن الفرجة ستكون مضمونة طالما أن الكأس لها نكهة خاصة والكثير من الأنصار يفضلونها على لقب البطولة.
24 سنة بركات والحراش لن تفرّط في الكأس
بالنسبة إلى إتحاد الحراش الذي يبحث عن هذا التاج منذ 24 سنة وبالضبط منذ سنة 1987 تاريخ آخر كأس توج بها فإنّ لاعبيه تحدوهم هذه المرة عزيمة قوية جدا لإهداء الجمهور الحراشي كأسا طالما انتظروها بشغف، حيث يرى المتتبعون أنّ “الصفراء“ تستحق أن تنال لقبا هذا الموسم بالنظر إلى العمل الجبار والقاعدي الذي قام به المدرب شارف لبناء تشكيلة شابة ومتماسكة تطبق كرة جميلة وهي في طريق جني ثمار الاستقرار الذي تعرفه في السنوات الأخيرة بعد عودتها إلى حظيرة القسم الأول.
الإرادة والقلب لتعويض قلة خبرة جل اللاعبين
وإذا كان البعض يتخوّفون من تأثير عامل الخبرة الذي تفتقده العناصر الحراشية مقارنة بالقبائلية على اعتبار أنّ جل لاعبي الحراش لم يسبق لهم أن خاضوا مباراة نهائية ومعظمهم لم يتوجوا في مشوارهم بأي لقب (ماعدا بومشرة)، إلا أنّ تشكيلة الحراش ستعّوض ذلك بالعزيمة والقلب في سبيل الظفر بالتاج كما حدث في عدة لقاءات في البطولة، وأفضل دليل على أنّ الحراشيين قادرون على الظهور بمستوى جيد في هذا النهائي هو إقصائهم لوفاق سطيف في الدور السابق رغم خبرة أبناء حاج منصور الطويلة، حيث نجح بوعلام ورفقاؤه في قلب الموازين رغم أنهم كانوا متأخرين في النتيجة وواصلوا اللعب بهدوء إلى غاية معادلة النتيجة ثم إضافة الهدف الثالث الذي وضع الحراش في النهائي.
“الصفراء“ بتشكيلة مكتملة و“مع بومشرة وبوعلام يطلع العلام”
ورغم أنّ صخرة الدفاع عدلان ڤريش كان يعاني من إصابة إلا أنّ آخر الأخبار المستقاة من محيط الفريق تشير إلى أنه تعافى بشكل كبير بعدما خضع إلى علاج مكثّف في الساعات القليلة الماضية، وهو الأمر الذي يجعل التشكيلة الحراشية تدخل اليوم بتعداد مكتمل وسيكون أمام الطاقم الفني الكثير من الخيارات والحلول في كرسي الاحتياط وكله أمل في أن يقود لاعبي الحراش الشبان إلى دخول التاريخ بالفوز بهذه الكأس الغالية، في وقت يضع الأنصار الحراشيين كل الثقة في لاعبيهم و”مع بومشرة وبوعلام هذا العام الكأس إلى الأمام ويطلع العلام”.
الضغط سيكون أكثر على الشبيبة
الأخصائيون يرون أنّ الضغط سيكون أكثر على لاعبي الشبيبة الذي عادوا بخسارة ثقيلة من الغابون في كأس “الكاف” وهم المطالبين بالتتويج بالكأس لرد الإعتبار لهم وإلى فريقهم مقارنة بلاعبي الحراش خاصة أنّ العايب صرّح في أكثر من مناسبة بأنّ الكأس لم تكن أبدا هدفا لفريقه، ذلك لأنّ الحراش كما يقال “راهي في الفايدة” وشارف طلب من لاعبيه أن يلعبوا بطريقتهم المعهودة ولا يتخوّفوا من أي شيء مادام الوصول إلى النهائي في حد ذاته إنجاز لفريق شاب لا يملك إمكانات كبيرة مقارنة بفرق أخرى.
شارف طالب أشباله بهدوء الأعصاب والتركيز
وركز بوعلام شارف في الساعات القليلة الأخيرة التي تسبق الموعد على العمل النفسي عندما طالب أشباله بالتحلي بهدوء الأعصاب والتركيز حتى الدقيقة الأخيرة، كما حثهم على تفادي الأخطاء خاصة على مستوى خط الدفاع التي قد تكلفهم غاليا مع ضرورة استغلال المهاجمين للفرص التي تتاح لهم أمام مرمى المنافس أحسن استغلال لأنّ الأمر يتعلّق بمباراة نهائية والفرصة لا تتاح في لعب النهائي كل سنة.
بلحوت يريد من اللاعبين الحرارة و”القلب” لصنع الفارق
من الجهة المقابلة استعدت شبيبة القبائل بكل عزيمة لهذا النهائي وعكف المسؤول الأول على العارضة الفنية رشيد بلحوت على وضع آخر اللمسات على تشكيلته التي تبحث بدورها عن هذا التاج لأول مرة منذ 17 سنة، فالمدرب رشيد بلحوت حتى وإن كان يرى أنّ فريقه يفوق الإتحاد الحراشي خبرة إلا أنه يعي جيدا أنه في مباراة نهائية ولقاء واحد فاصل كل شيء ممكن وقد لا يكون للخبرة معنى، لذا يريد الإرادة نفسها التي يكتسبها الحراشيين في مثل هذه المواعيد وبذلك ستعتمد التشكيلة القبائلية بدورها على الإرادة و”القلب” اللذين سيصنعان الفارق.
طالبهم بتفادي التساهل والهفوات و”الزلقة بفلقة”
وحذّر رشيد بلحوت لاعبيه طيلة الحصص التدريبية الأخيرة من التساهل طالبا منهم أن يظهروا بالإرادة والقوة اللتين أبانوا عنهما في الدور نصف النهائي أمام “الحمراوة”، كما ظل ينصحهم بالتركيز اللازم مع تفادي الهفوات وهو الخطاب نفسه الذي وجّهه شارف إلى لاعبيه مما يؤكد أنّ المدربين يعرفان جيدا بأنّ أي خطأ سيكلّف غاليا وربما حتى خسارة الكأس في نهائي قد لا تكون فيه فرصا كثيرة للتسجيل والذي لا يرتكب أكبر عدد من الأخطاء هو الذي سيتوج بالكأس، فالخطأ في مباراة كهذه “يخلّصوها كاش والزلقة بفلقة”.
الشبيبة ... 17 سنة بركات وتريد أن تنتهي الانتظار اليوم
من جانب آخر وعلى غرار الحراشيين الذين يريدون وضع حد لسنوات عجاف طويلة في هذه المنافسة فإن الشبيبة وأنصارها لن يرضوا إلا بالكأس مساء اليوم لتنتهي 17 سنة من الإنتظار، فلا حديث في معاقل أنصار الفريق القبائلي إلا عن هذه الكأس وعن ثقة في زملاء حميتي رغم صعوبة المهمة أمام فريق حراشي أبلى البلاء الحسن في البطولة والكأس هذا الموسم.
الشبيبة بتعداد مكتمل واللاعبون لا يحتاجون إلى تحفيز
على غرار الإتحاد ستدخل الشبيبة بتعداد مكتمل هو نفسه الذي كان يعتمد عليه الطاقم الفني في المباريات الأخيرة وهو ما يعني توفّر الخيارات عند بلحوت حسب الخطة التي يرسمها، فالكرة في مرمى اللاعبين قبل كل شيء وأي لاعب يدخل هذا النهائي يتمنى أن يتوج بالكأس سواء كان أساسيا أو احتياطيا في اللقاءات الماضية، كما أنهم ليسوا في حاجة إلى تحفيزات لتحقيق الفوز ومنه نيل هذه الكأس لأنّ اللاعب محفز من تلقاء نفسه في نهائي من هذا الحجم.
الكرات الثابتة سلاح بلحوت
وبالعودة إلى المواجهات السابقة التي أجراها رفقاء أوصالح فقد ظهر جليا أنّ الكرات الثابتة أصبحت نقطة قوة الشبيبة القبائلية، حيث نجح حميتي ورفقاؤه في تسجيل عدة أهداف بهذه الكيفية سواء من ركنيات أو مخالفات مباشرة أو غير مباشرة ومن دون شك فإن رشيد بلحوت سيحاول استغلال هذه النقطة في هذا النهائي لتكرار سيناريو المباريات الماضية بنية مباغتة الحارس دوخة في أي لحظة.
حميتي، يونس ويحي شريف يعتبرونها مباراة “تاع نيف”
مع تصاعد ضغط المباراة النهائية قبل ساعات قليلة من بدايتها وحتى وإن كانت المهمة عسيرة على التشكيلة القبائلية إلا أن تصريحات اللاعبين توحي بأنهم واعون بالمسؤولية وجاهزون لإسعاد الجمهور القبائلي العريض، فـ حميتي، يونس ويحي شريف الذين يُعتبرون القوة الضاربة في هجوم الشبيبة يؤكدون في تصريحاتهم على أنها مباراة “تاع نيف” وسيقدموا ما هو مطلوب منهم حتى تكون الكلمة الأخيرة من نصيبهم.
“حابين نشوفو ماتش فور“ والغلبة للروح الرياضية
مهما يكن من أمر فإن أنصار القبائل والحراش وكل الجمهور الرياضي الجزائري يتمنى أن تكون الروح الرياضية هي السيدة مثلما يجب تقبّل اختيار السيدة الكأس لمن سيعانقها عشية اليوم في ملعب 5 جويلية، فأمل كل الجماهير الجزائرية هو مشاهدة مباراة جميلة تسودها الإثارة والفرجة ويتمتع الكل بلقاء رائع يشرّف الفريقين والكرة الجزائرية والحراش أو القبائل و“اللي يديها بصحتو” والخاسر لن يقل شأنا عن الفريق المتوج.
عبيد شارف أمام موعد تاريخي لابد أن يكون في مستواه
كما هو معروف اختارت اللجنة المركزية للتحكيم الحكم عبيد شارف لإدارة هذا النهائي الذي سيكون الأول له في مشواره، لذا فإنه أمام موعدة تاريخي في حدث كبير يجب أن يكون في مستواه ويبرهن على كفاءته وقدرته على إدارة مباراة من هذا الحجم، مثلما يتحتم على اللاعبين الـ 22 أن يسهّلوا مهمته ولا يكثروا من احتجاجاتهم في لقاء سيحبس الأنفاس وسيشد إليه الأنظار حتى من الأجانب.
--------------------
الجميع يتمنى تحسن الطقس اليوم حتى ينجح العرس
أرضية 5 جويلية تثير مخاوف بلحوت وشارف والنهائي العسكري قد يحوّل إلى ملعب آخر
موازاة مع التحضيرات الحثيثة التي باشرها منذ عدة أيام أنصار القبائل والحراش، للحدث الكروي الوطني بمناسبة نهائي كأس الجمهورية الذي سيكون ملعب 5 جويلية مسرحا له هذه الأمسية، من خلال الرايات العديدة التي تحمل الألوان الصفراء، الخضراء والسوداء والاحتفالات التي عمت مختلف معاقل الفريقين، كما أنه وزيادة على استعداد جماهير غفيرة على التنقل بقوة إلى الملعب منذ الساعات الأولى لنهار اليوم، بدليل أن الـ 55 ألف تذكرة التي خصصت للأنصار نفذت كلها في ظرف قياسي، فقد انحصر حديث جماهير الفريقين في الساعات القلية الماضية على التقلبات الجوية، التي تعرفها العاصمة في اليومين الأخيرين ومدى تأثيرها على نجاح هذا العرس، سواء من حيث الحضور الجماهيري أو من ناحية حالة أرضية ميدان 5 جويلية.
البعض يخشى قلة الإقبال الجماهيري إذا استمر تساقط الأمطار
ودفعت الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على العاصمة وضواحيها طيلة اليومين الماضيين، الكثير من محبي اتحاد الحراش وشبيبة القبائل إلى إبداء تخوفاتهم من أن تستمر التقلبات المناخية إلى نهار اليوم، وهو ما قد يتسبب في اتخاذ البعض لقرار البقاء في منازلهم ومشاهدة المباراة عبر الشاشة الصغيرة. خاصة إذا عرفنا أن مدرجات ملعب 5 جويلية ليست مغطاة، ماعدا المنعرجين الشمالي والجنوبي، وفي ظل تهال الأمطار بكميات معتبرة البارحة بقي الكثيرون يتساءلون عن الحضور الجماهيري إذا ما لم يتحسن الطقس اليوم.
جماهير الحراش والقبائل يؤكدون أنهم سيكونون في الموعد مهما كان الطقس
وإذا كان البعض قد تخوف من تأثير قساوة المناخ وتواصل سقوط الأمطار في الحضور الجماهيري، فإن الأغلبية لم يعطوا لهذا الأمر أهمية بالغة فوصول الحراش إلى النهائي بعد انتظار دام 24 سنة كاملة وشبيبة القبائل بعد 17 سنة، كاف ليجعل أنصار الفريقين يتحدون كل الصعاب وحتى قساوة الجو من أجل حضور هذا العرس، والوقوف كسند معنوي كبير للاعبيهم وعدم تفويت هذا الحدث لمعايشته عن قرب، لأنه “ماشي كل عام” يصل الفريقان إلى النهائي على حد تعبير الكثيرين الذين أكدوا أن لا تساقط الأمطار ولا حتى الثلوج ستكون عائقا بالنسبة إليهم في حضور هذا النهائي، وأخذ مكان في مدرجات ملعب 5 جويلية.
شارف وبلحوت متخوفات من تدهور الأرضية التي لم تغط
وإذا كان الأنصار يؤكدون وفاءهم لناديهم المحبوب وسيساندونه وغير مستعدين للتراجع إلى الوراء مهما كان حال الطقس اليوم، فإن المشكل الأكبر الذي يخشاه مدربو الفريقين هو حالة أرضية ميدان 5 جويلية، التي امتلأت بالمياه نهار أمس بفعل التهاطل الغزير للأمطار. إذ عبر شارف وبلحوت عن تخوفاتهما من أن تكون الأرضية ثقيلة وزلجة، وهو ما يتطلب من اللاعبين بذل مجهودات إضافية من الناحية البدنية خاصة، لإكمال المقابلة إلى نهايتها لاسيما أن الأرضية لم تغط يومي الجمعة والسبت بغطاء يمنع من تدفق المياه عليها بكثرة.
الأرضية قد تزداد سوءا بعد النهائي العسكري
وما يزيد من تخوفات الطاقمين الفني للشبيبة والإتحاد هو أن هذا النهائي سيسبقه المباراة النهائية العسكرية، المبرمجة في ملعب 5 جويلية على الواحدة بعد الزوال، لأن الأرضية المبللة بالمياه بفعل تساقط الأمطار بغزارة في الساعات الماضية، ستتأثر حتما وتتدهور حالتها. فالأرضية في هذه الحالة ستعرف انتشار حفر وتطايرا للحشيش ولن تكون مستوية بعد نهاية النهائي العسكري، قبل دخول لاعبي الحراش والقبائل الذين ستكون مهمتهم أصعب في تطبيق لعبهم المعتاد في أرضية سيئة، وهو ما سيفسد العرس ويحرم الجمهور الرياضي من التمتع بعروض جميلة تفقد النهائي نكهته.
معلومات عن تحويل النهائي العسكري إلى ملعب آخر
هذا وتشير آخر المعلومات الواردة من “الفاف” وإدارة المركب الأولمبي، إلى أن النهائي العسكري قد يحوّل إلى ملعب آخر للحفاظ على أرضية ملعب 5 جويلية، والإبقاء على حلتها الجميلة بعدما كان الملعب مغلقا منذ نهائي “لوناف” بين المولودية والنادي الإفريقي. كما أن المسؤولين على كرة القدم الجزائرية وحتى إدارة المركب الأولمبي، يسعون بشتى الوسائل لإنجاح نهائي الحراش والشبيبة أمام أنظار فخامة رئيس الجمهورية، وذلك بتوفير كل الظروف الملائمة من بينها الحفاظ على حالة الأرضية الجيدة، وتفادي أي ملاحظات في مواجهة سيكون المسؤول الأول في البلاد حاضرا فيها.
بن موهوب: “لم نكن مرغمين على تغطية الأرضية ولم نفعل هذا منذ سنتين”
ومن أجل معرفة التدابير أو الاحتياطات التي قامت بها إدارة المركب الأولمبي في هذه القضية، اتصلنا بالمدير نور الدين موهوب لنسأله عن حالة الأرضية وإن تم تغطيتها أمس أو أول أمس بغطاء كبير “باش”، لمنع تبللها قبل هذا الموعد الهام والكبير فأجاب قائلا: “لم نغط الأرضية ولم نكن مرغمين على فعل ذلك، فأنا في هذا المنصب منذ سنتين ولم يسبق لنا أن غطينا الأرضية بغطاء عند تساقط الأمطار”.
“الأرضية ستكون جيدة إذا لم تتساقط الأمطار هذا الأحد”
وأضاف بن موهوب أنه في حال تحسن الطقس اليوم وتوقف الأمطار فإن الأرضية ستكون جيدة وتساعد على لعب المباراة، مضيفا أن المياه التي ملأت الأرضية أمس ستجّف بسرعة لكن إذا تواصل سقوط الأمطار نهار اليوم فهنا المشكل واستطرد قائلا: “إذا تواصل تساقط الأمطار هذا الأحد فإن الأرضية ستكون سيئة وتصّعب من مهمة اللاعبين. هذا سيكون مشكلا للاعبين في تقديم مستوى طيب، واللعب بمستواهم العادي في أرضية ميدان ثقيلة، خاصة أن هناك مباراة أولى مبرمجة هي نهائي الكأس العسكرية. أما إذا تحسن الجو وهو ما نتمناه، فإن كل شيء سيكون على ما يرام والأرضية ستحافظ على طبيعتها وستساعد الفريقين على تقديم عروض جميلة والكرة ستمشي كما يجب”.
“وصلتني أصداء على أن الجو سيتحسن هذا الأحد”
وختم بن موهوب تصريحاته قائلا إن هناك معلومات تشير إلى أن أحوال الطقس ستعرف تحسنا ملحوظا نهار اليوم الأحد، حسب الأصداء المستقاة من مصلحة الأرصاد الجوية، الشيء الذي يترك الانطباع بأن كل شيء سيكون حاضرا لمشاهدة نهائي كبير وشيّق، من حضور جماهيري غفير وأرضية جيدة تساعد على تطبيق كرة جميلة، وتسّهل مهمة اللاعبين في إمتاع الأنصار والمشاهدين بالقطات الجميلة.
--------------------
الجزيرة الرياضية قد تنقل المباراة على المباشر
تشير بعض المعلومات أن قناة الجزيرة الرياضية قد تنقل المباراة النهائية بين شبيبة القبائل واتحاد الحراش، لكن إلى غاية كتابة هذه الأسطر لم يتم تحديد القناة التي ستنقل هذا الحدث الهام، والأكيد فقط هو أن المباراة ستنقل على المباشر، ومن المحتمل جدا أن تنقل على إحدى القنوات المفتوحة حتى يتسنى للجمهور الرياضي الكريم في الجزائر بالدرجة الأولى وعبر كل أنحاء العالم متابعة اللقاء، وقد يعلّق على المباراة الزميل حفيظ دراجي.
الشبيبة ستدخل بالبذلة البيضاء على غير العادة
أسفرت عملية القرعة التي أجريت مساء أمس بين مسيّري نادي شبيبة القبائل ونظرائهم من اتحاد الحراش بحضور محافظ اللقاء، عن تغيير الشبيبة للبذلة المعتادة الأخضر والأصفر، ومن المنتظر أن تدخل المباراة بالبذلة البيضاء، أما اتحاد الحراش فسيدخل اللقاء بالبذلة المعتادة الأصفر والأسود، وبالتالي فإن أنصارها لن يجدوا أية صعوبة في التعرف على لاعبيهم.
------------
الشبيبة حضرت وجبات خاصة للاعبين أمس
في إطار التحضيرات والاستعدادات التي تقوم بها شبيبة القبائل تحسبا لنهائي كأس الجمهورية، أعد الطاقم الفني والطبي للاعبين أمس أطباقا خاصة خلال وجبة الغداء. حيث أن النظام الغدائي يعتبر نقطة في غاية الأهمية بالنسبة للرياضيين، خاصة قبل موعد هام مثل الذي ينتظر الشبيبة هذا الأحد.
الكأس... أحسن هدية عيد ميلاد يعلاوي
تعتبر مواجهة اليوم خاصة بالنسبة لأغلبية لاعبي الشبيبة، الذين سيشاركون لأول مرة في مشوارهم الرياضي في نهائي كأس الجمهورية، وقد يحققون هذا اللقب لأول مرة أيضا. لكن هذه المقابلة تعتبر أخص بالنسبة للاعب يعلاوي نبيل، الذي ولد يوم 1 ماي 1987 وسيحتفل بعيد ميلاده الـ 24 اليوم، وعليه فإن اللاعب يرغب في الاستفادة من أغلى هدية عيد ميلاد أمسية اليوم، بتتويجه بكأس الجمهورية لأول مرة في حياته، ويتسلمها من فخامة رئيس الجمهورية.
8 آلاف تذكرة بيعت في تيزي وزو
أنهت إدارة ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو أمسية أمس عملية بيع التذاكر، التي انطلقت الخميس المنصرم، حيث تحصلت آنذاك إدارة الملعب على 10 آلاف تذكرة باعت منها 8000 تذكرة في تيزي وزو. حيث لم تتمكن من بيع أكثر من هذا العدد إلى غاية منتصف نهار أمس، موعد نهاية عملية البيع. للإشارة فإنه إلى غاية الساعة السادسة مساء من يوم أول أمس تم بيع 6500 تذكرة.
2000 المتبقية أعيدت إلى العاصمة
وباعتبار أن إدارة ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو تحصلت على 10 آلاف تذكرة لدخول ملعب 5 جويلية لمتابعة لقاء النهائي الذي سيجمع الشبيبة باتحاد الحراش، فقد بقيت 2000 تذكرة لم يتم بيعها، لذلك أعادة الإدارة العدد المتبقي إلى العاصمة من أجل إكمال بيعها على مستوى ملعب 5 جويلية.
الشبيبة تدربت أمس في “الساطو”
غير الطاقم الفني أمس مكان إجراء آخر حصة تدريبية قبل موعد لقاء كأس الجمهورية، فبعد أن أجرت الحصة الأولى من التربص المغلق الذي دخلته بالعاصمة في الملعب العسكري لبن عكنون، فقد تدرب زملاء يونس أمس في ملحق ملعب 5 جويلية “الساطو” المعشوشب اصطناعيا، نظرا لتعذر إجراء الفريق حصة تدريبية على عشب طبيعي، بسبب الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على العاصمة وضواحيها منذ ليلة أول أمس.
مسيّرو “إستر” منذ أمس في الجزائر لمعاينة تجار ويحيى شريف
مثلما أشرنا إليه في أعدادنا السابقة بخصوص رغبة نادي إستر في خطف ثنائي شبيبة القبائل ويتعلّق الأمر بوسط الميدان تجار، والمهاجم يحيى شريف، فإن الجديد الذي تحمله هذه المسألة هو أن مسيّري النادي الفرنسي قد حلوا مساء أمس بالعاصمة خصيصا لحضور المباراة النهائية ومعاينة الثنائي، وهو ما يوحي أن هذه القضية تعد في غاية الجدية.
توجهوا إلى مقر الاتحادية وتحصلوا على الدعوات
مباشرة بعد وصل مسيّري نادي “إستر” الفرنسي إلى الجزائر توجهوا إلى مقر الاتحادية الجزائرية لكرة القدم المتواجدة بدالي ابراهيم، وذلك من أجل الحصول على الدعوات التي تؤهلهم لمتابعة المباراة النهائية من المنصة الشرفية، وحسب المعلومات التي تحصلنا عليها في هذا الشأن فإن المسيّرين لم يجدوا أية صعوبة في الحصول على الدعوات بما أن المسألة قد تم البرمجة لها من قبل.
المدرب “خوزي باسكاليتي” اعتذر في آخر لحظة
ومن جهة أخرى أكدت لنا مصادرنا أن مدرب نادي “إستر” باسكاليتي قد اعتذر في آخر لحظة لعدم المجيء إلى الجزائر لحضور المباراة النهائية التي ستجمع مساء اليوم النادي القبائلي باتحاد الحراش خصيصا لمعاينة يحيى شريف وتجار، وذلك نظرا للمباراة التي تنتظر فريقه هذه الأيام، خاصة أن نادي “إستر” يلعب حاليا ورقة الصعود إلى الدرجة الأولى، ولهذا تعذر عليه الالتحاق بالجزائر، وكلّف كلا من مناجير النادي ومسيّرين لتولي المهمة.
---------------
يونس: “أريد التتويج بالثالثة ومتعود على أرضية 5 جويلية”
ينتظر صانع ألعاب شبيبة القبائل سفيان يونس مباراة عشية اليوم بفارغ الصبر لعله يضيف الكأس الثالثة في مشواره الكروي، وقال في هذا الشأن: “صراحة اعتبر هذا النهائي بمثابة فرصة لي للفوز بالكأس الثالثة في مشواري الكروي بعدما فزت بها مع المولودية في 2006 و2007 وأتمنى أن أضيف الثالثة هذا الموسم. أعرف جيدا أرضية ميدان 5 جويلية وسأجد معالمي فيها، الأفضلية بالنسبة لنا هي أننا نملك تشكيلة مكونة من لاعبين شبان، فعلا المباراة ستلعب على جزئيات صغيرة جدا، ومن المحتمل جدا أن تذهب المباراة إلى الوقت الإضافي خاصة أن المنافس ظهر بطريقة مميزة في الفترة الأخيرة. علينا نحن اللاعبون أن نحافظ على برودة أعصابنا، وعلى الأنصار أن يساندونا بقوة إلى غاية الدقيقة الأخيرة”.
الاجتماع التقني صبيحة اليوم على الساعة 11:00
سيعقد الطاقم الفني القبائلي صبيحة اليوم بداية من الساعة الحادية عشر، اجتماعا تقنيا مع اللاعبين للحديث أكثر على المباراة التي تنتظرهم مساء اليوم أمام اتحاد الحراش. ويسعى المدرب بلحوت من خلال هذا الاجتماع إلى تحديد التشكيلة الأساسية التي ستدخل المباراة، إضافة إلى تقديم التعليمات اللازمة للاعبين الذين سيشاركون ضمن القائمة الأساسية.
الشبيبة تدربت على ركلات الترجيح
خاضت التشكيلة القبائلية مساء أمس في حدود الساعة الرابعة آخر حصة تدريبية بملحق 5 جويلية قبل الموعد الذي ينتظرها مساء اليوم أمام اتحاد الحراش، وفضّل المدرب رشيد بلحوت أن تكون هذه الحصة التدريبية خفيفة جدا حتى يجنّب اللاعبين الإرهاق، فمباشرة بعد عملية الإحماء شرع اللاعبون في خوض بعض التمارين قبل أن يبرمج مباراة تطبيقية لم تدم سوى دقائق قليلة، وفي نهاية الحصة تدرّب اللاعبون على ركلات الترجيح.
-------
بلحوت حدّد بنسبة كبيرة التشكيلة الأساسية
ـ عسلة لأول مرة في الكأس، نساخ على الجهة اليسرى وحميتي ويحيى شريف في الهجوم
أجرت شبيبة القبائل أمسية أمس آخر حصة تدريبية لها قبل موعد نهائي كأس الجمهورية، ومن خلال هذه الحصة التي ركز فيها المدرب بلحوت على الجانب الفني والتكتيكي حدد التشكيلة الأساسية التي سيعتمد عليها اليوم، ولو أنه لن يكشف عنها بصفة رسمية قبل الاجتماع التقني الذي سيعقده صبيحة اليوم، لكن حسب المباراة التطبيقية التي برمجها المدرب أمس فقد اتضحت التشكيلة الأساسية بنسبة كبيرة حيث من المحتمل جدا أن يعتمد المدرب بلحوت في حراسة المرمى على الحارس عسلة مالك الذي سجل تألقا لافتا في الآونة الأخيرة رغم تلقيه ثلاثة أهداف في آخر مواجهة أمام نادي ميسيل الغابوني، حيث ستكون مواجهة اليوم أول مباراة له في إطار كأس الجمهورية باعتبار أنّ برفان شارك في كل الأدوار وساهم في تأهيل الشبيبة إلى النهائي بنسبة كبيرة.
خليلي وريال في المحور
أما على مستوى محور الدفاع فإن التشكيلة القبائلية ستعرف تغييرا طفيفا مقارنة بالتشكيلة الأخيرة التي واجهت أف سي ميسيل في إطار كأس “الكاف“، حيث سيسجل المدافع المحوري سفيان خليلي عودته إلى التشكيلة الأساسية بعد أن غاب عن المنافسة الإفريقية نظرا لعدم تأهيله وسيلعب المباراة النهائية لأول مرة في مشواره الكروي مع شبيبة القبائل التي التحق بها منذ شهرين فقط، وسيكون إلى جانب المدافع ريال الذي سيحمل شارة القائد وسيحمل كأس الجمهورية من يد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في حال تتويج “الكناري“ بالكأس الخامسة له.
رماش ونساخ على الرواقين
أما على مستوى الظهيرين فإن المدرب بلحوت لن يجري أي تغيير على مستوى التشكيلة الأساسية حيث سيعتمد على اللاعب رماش على الجهة اليمنى ونساخ على الجهة اليسرى، خاصة أن هذا الثنائي يتمتع بلياقة بدنية جيدة وجاهز من كل الجوانب لأن يكون في التشكيلة الأولى التي سيدخل بها بلحوت المباراة، حيث سيعول كثيرا على نزعته الهجومية وبشكل خاص اللاعب نساخ الذي أصبح يملك حس التهديف وكان وراء عدة أهداف.
بلحوت يعيد سعيدي والعرفي إلى الاسترجاع
على مستوى خط وسط الميدان الدفاعي فإن المدرب بلحوت سيعتمد على سعيدي الذي أراحه في المواجهة الفارطة أمام نادي ميسيل الغابوني حتى يحضره للقاء النهائي، وسيكون سعيدي إلى جانب العرفي الذي يعد من بين أحسن اللاعبين في الشبيبة نظرا للإمكانات الفنية التي يتمتع بها. من جهة أخرى، فإن المدرب بلحوت يملك عدة حلول فيما يخص منصب وسط الميدان نظرا لثراء التعداد، حيث يملك أيضا اللاعب دويشر صاحب الخبرة إضافة إلى نايلي العائد من إصابة والذي يعد جاهزا للمشاركة.
الآمال معلّقة على فنيات يونس وتسديدات تجار
من جهة أخرى، وعلى مستوى وسط الميدان الهجومي فإن الطاقم الفني سيختار كالمعتاد سفيان يونس وساعد تجار اللذين ستكون كل الآمال معلقة عليهما خاصة أنه ستكون لديهما مهمة استرجاع الكرات من الخلف وتزويد المهاجمين، كما أن المدرب بلحوت سيعزم على المهارات الفنية لـ يونس وقوة التوغل داخل منطقة العمليات والتسديدات القوية التي يتمتع بها تجار، حيث أن مباريات مثل التي تنتظر الشبيبة اليوم تحتاج إلى بعض المحاولات الفردية التي يمكن أن تصنع الفارق في أية لحظة.
يحيى شريف قد يرافق حميتي في الهجوم
أمّا على مستوى الخط الأمامي وعكس ما كان منتظرا فإنّ المدرب بلحوت قد يجدّد الثقة في اللاعب سيد علي يحيى شريف ليكون إلى جانب فارس حميتي الذي ينتظر منه أنصار الشبيبة الكثير في هذا اللقاء.
أوصالح قد يشارك في حالة بقاء يحيى شريف في الاحتياط
بالمقابل، فمن المحتمل جدا أن يجري المدرب بعض التعديلات على مستوى التشكيلة الأساسية، حيث أن كل شيء ممكن في مثل هذه المواعيد الكبرى والتغيير الذي يمكن إحداثه الطاقم الفني هو اعتماده على الظهير الأيسر نسيم أوصالح في الخلف وإبقاء يحيى شريف في الاحتياط وجعله ورقة رابحة، وهو ما يعني أن نساخ في هذه الحالة سيكون إلى جانب حميتي في الهجوم.
التشكيلة المحتملة: عسلة، رماش، نساخ (أوصالح)، ريال، خليلي، العرفي، سعيدي، يحيى شريف، تجار، يونس، حميتي.
--------------------
هذا ما قاله بلحوت للاعبين عقب نهاية حصة أمس:
“أبعدوا الضغط عن أنفسكم تحرزون اللقب”
مباشرة بعد نهاية الحصة التدريبية لأمسية أمس التي كانت الأخيرة قبل لقاء الحراش، اجتمع المدرب بلحوت باللاعبين في ملعب “الساطو“ من أجل تحفيزهم ورفع معنوياتهم وقد ألقى عليهم خطابا محفزا للغاية وأكد لهم أنّ مفتاح تحقيق الفوز وإحراز لقب الكأس بين أيديهم وما عليهم سوى اللعب بأعصاب هادئة محافظين على أعلى درجة من التركيز، حيث قال لهم: “أبعدوا الضغط عن أنفسكم إذا أردتم إحراز اللقب، الحفاظ على التركيز نقطة في غاية الأهمية والفريق الذي يتمكن من اللعب بأعصاب هادئة هو الذي يملك حظوظا أوفر في التتويج بهذا اللقب”.
---------------------
Lekvayel s yewen yiless…
« Assagwass agi atsnawi..ma yavgha sidi rebi »
ها هو العرس الكروي المرتقب عشية اليوم يُشرف على بدايته، وما هي إلا ساعات حتى يمنح الحكم عبيد شارف ضربة الانطلاقة للنهائي الواعد بين شبيبة القبائل واتحاد الحراش، وهي المواجهة التي يعول فيها المدرب رشيد بلحوت كثيرا على أنصار الفريق بشكل كبير، لتقديم الدعم المعنوي اللازم لأشباله، وهي المهمة التي أكد لنا معظم عشاق اللونين الأخضر والأصفر أنهم مستعدون لتحمّلها على أكمل وجه، وشعارهم في ذلك أن الكأس ستكون قبائلية، وستعم الفرحة في نهاية المطاف كل ربوع منطقة القبائل وكل الولايات التي يتواجد فيها “العروش” بقوة.
تضامن غير مسبوق بين سكان منطقة القبائل
وما لمسناه لدى أنصار الشبيبة في منطقة القبائل وولاياتها، على غرار مداشر وقرى تيزي وزو، بجاية، البويرة، سطيف، بومرداس وبرج بوعريريج، هو التضامن غير المسبوق الذي كان بينهم، حيث تسارعت الأحداث بينهم بشكل كبير، وكان كل واحد يحضّر بطريقته لغزو العاصمة عشية اليوم، فالبعض بدأ كراء الحافلات لضمان وسيلة النقل، والآخر يعتزم الحضور في الساعات الأولى من المواجهة إلى العاصمة، في حين وما لفت انتباهنا بشكل كبير، هو ما قام به بعض الأنصار الذين تنقلوا خصيصا إلى العاصمة أين اقتنوا عددا كبيرا من التذاكر، ومنحوها لمن لا قدرة له على التنقل.
بئر خادم، تقصراين، باب الواد، السحاولة، بابا حسن، عين البنيان “خضرا وصفرا”
أما بالنسبة لأنصار الشبيبة في العاصمة، فحدث ولا حرج عن التحضيرات التي يقوم بها عشاق اللونين الأخضر والأصفر في أهم معاقل الفريق في بلديات بئر خادم، تقصراين، باب الواد، السحاولة، باباحسن، وعين البنيان، حيث تزينت بألوان النادي القبائلي، وصنع الأنصار فيها أجواء استثنائية بكل المقاييس، ولا حديث بينهم إلا عن الطريقة التي تسمح لهم بغزو ملعب 5 جويلية أمسية اليوم، ولن يعيقهم أي شيء في الحضور والوقوف بجانب العناصر القبائلية في هذا الموعد الهام الذي يبقى يولي له الرجل الثاني عشر في الشبيبة اهتماما بالغا للظفر بالكأس الخامسة في تاريخ النادي.
سيكونون كرجل واحد في 5 جويلية
ومع حضور أنصار الشبيبة من منطقة القبائل كما أشرنا في بداية موضوعنا، واحتضانهم من طرف نظراءهم في العاصمة، سيشكّل القبائل أجمل صور التلاحم فيما بينهم عشية اليوم، وسيكونون كرجل واحد من بداية اللقاء إلى نهايته، الأمر الذي سيمنح العناصر المشكّلة للفريق على أرضية الميدان الدعم المعنوي اللازم في مثل هذه اللقاءات الهامة بالنسبة للشبيبة التي ستجد في أنصارها الرجل الثاني عشر بكل ما تحمله الكلمة من معان، لا لشيء سوى لأن القبائل لن يرضوا بمغادرة ملعب 5 جويلية دون أن تكون الكأس من نصيب فريقهم في نهاية المطاف.
“الشبكة يا حميتي، واحد ما يحبسنا”... سيكون شعار “العروش”
وقد أجمع أنصار الشبيبة الذين تحدّثوا إلينا على أن ثقتهم ستكون كبيرة في عناصر الخط الأمامي، على غرار الخطير فارس حميتي الذي ستدوي الأهازيج التي ألف يرددها أنصار الشبيبة في تيزي وزو على غرار “الشبكة يا حميتي واحد ما يحبسنا” في أرجاء ملعب 5 جويلية عشية اليوم، والذي سيكون شعار “العروش” دون استثناء، وهم الذين يرغبون من الآن في أن يكون ابن البليدة في يومه على غرار الآلاف من أنصار الشبيبة المتوقع توافدهم عشية اليوم.
أجواء نهائيات 2000، 2001، 2002 ستعود من جديد
من جانبهم، سيكون اللاعبون مدعوّين لاكتشاف صورة 5 جويلية بألوان “الكناري”، حيث سيسترجعون صور نهائيات كؤوس “الكاف” 2000 أمام الإسماعيلي المصري، 2001 أمام النجم الساحلي التونسي، و2002 أمام تونير ياوندي الكامروني، والتي أبلت فيها الشبيبة البلاء الحسن على أرضية ميدان ملعب 5 جويلية الأولمبي الذي يعشقه القبائل كثيرًا، وستكون مناسبة النهائي الفرصة المواتية أمام هؤلاء لإعادة الصور التي رسموها في تلك السنوات التي ستبقى راسخة في ذهن كل القبائل.
مفعول ضغطهم سيكون قويًا على أشبال بلحوت
ومن يعتقد أن الضغط سيكون على العناصر القبائلية مخطئ، بما أن هذا العامل سيكون في صالح الشبيبة قبل منافسها الحراشي أمسية اليوم، وهو ما على اللاعبين استغلاله أحسن استغلال لصالحهم، لأن مفعوله سيكون الى جانب أشبال بلحوت المعتادين على مثل هذه الأمور في المنافسة التي لعبوها قاريا، وهي كأس رابطة الأبطال الإفريقية، والتي أكسبتهم الخبرة اللازمة وستكون في صالحهم عشية اليوم في النهائي أمام اتحاد الحراش.
“أزول فلاون.. كواسر إيمازيغن” ستزيد حلاوة العرس
ومهما كان ما يقال، فلا بد من الإشارة إلى أن العرس بين الفريقين سيكون كبيرا في المدرجات بين الأنصار، وسيجسّدون الشعار المفضّل لغالبيتهم وهو “أزول فلاون، كواسر إيمازيغن”، والذي سيعبّر عن مدى عمق العلاقات الأخوية بين الفريقين، والتي كانت تنتصر في الكثير من المرات رغم التحديات التي كانت تجمعهما في كل المنافسات.
-------------------
ريّال: “على الأنصار أن يساندوننا وسنعمل على إعادة الكأس إلى تيزي وزو”
في البداية كيف هي الأجواء داخل المجموعة 24 ساعة قبل موعد النهائي الكبير؟
بشكل عام يمكن القول إننا في أحسن الظروف، لقد دخلنا في تربص مغلق هنا بالعاصمة منذ أمسية يوم الخميس الفارط حيث باشرنا تحضيراتنا لهذا اللقاء الهام الذي ينتظرنا، من جهة أخرى فإنّ معنويات اللاعبين مرتفعة للغاية والجميع مركزون كما ينبغي على هذه المواجهة التاريخية التي تنتظرنا.
بعد بداية التحضيرات في تيزي وزو باشرتم التدريبات في العاصمة، كيف تسير عملية التحضير للقاء النهائي؟
فعلا، بعد أن انطلقت المرحلة الأولى من التحضيرات في تيزي وزو بحصتين تدريبيتين باشرنا في المرحلة الثانية في العاصمة بعد أن دخلنا في التربص المغلق، حيث خضعنا أمس إلى أول حصة تدريبية والثانية ستجري أمسية اليوم (الحوار أجري أمس)، وبشكل عام أرى أنّ عملية التحضيرات التي نجريها تسير في أحسن الظروف ففي الحصص الأخيرة أصبحنا نخضع إلى برنامج عمل خفيف وهذا تفاديا للإرهاق الذي يمكن أن نعاني منه يوم المباراة، خاصة أننا لم نجد الوقت الكافي للاسترجاع بعد عودتنا من الغابون.
كيف ترى المواجهة التي تنتظركم هذا الأحد أمام اتحاد الحراش؟
من المنتظر أن تكون هذه المباراة في غاية الصعوبة فكلا الفريقين يبحثان عن التتويج بهذا اللقب خاصة أنهما لم ينالانه منذ مدة طويلة، بالنسبة إلينا سنحاول قدر المستطاع التحكم في أعصابنا وتطبيق طريقتنا المعتادة في اللعب، لم يعد يفصلنا عن هذا اللقب سوى 90 دقيقة علينا أن نبذل فيها كل ما أوتينا من قوة حتى نحقق الهدف الذي سطرناه منذ بداية الموسم.
ألا تخشون أن يؤثر تساقط الأمطار الغزيرة في الأيام الأخيرة على أرضية ملعب 5 جويلية؟
صحيح، لقد تحدثنا عن هذه النقطة نحن اللاعبين كثيرا فيما بيننا، في البداية قبل تساقط الأمطار كنا متأكدين من أنّ أرضية ملعب 5 جويلية كانت في أحسن حالة وكنا مرتاحين كثيرا من هذا الجانب، لكن في الوقت الحالي تغيّرت المعطيات بسبب غزارة الأمطار التي لم تتوقف منذ ليلة أول أمس وهو ما يعني أنّ الأرضية ستكون سيئة وهذا ما لا نتمناه، من الصعب اللعب على أرضية ميدان ثقيلة بسبب الأمطار حيث يتطلب منا ذلك إمكانات بدنية كبيرة وذلك سيفقد النهائي جماله، لكن ليس أمامنا خيار آخر الآن سوى اللعب مهما كانت الظروف والعمل على إحراز اللقب.
سبق لكم أن واجهتم اتحاد الحراش في لقاء الذهاب من البطولة، أكيد أنكم تملكون فكرة عن مستوى منافسكم أليس كذلك؟
من الصعب أن نجعل لقاء الذهاب الذي لعبناه أمام الحراش معيارا لتقييم المستوى الحقيقي لهذا المنافس لأنّ عدة أمور تغيّرت مقارنة بذلك الوقت، عموما كل ما يمكنني قوله بخصوص هذا المنافس هو أنه يضم عناصر شابة تتمتع بإمكانات فردية عالية والحذر منها مطلوب في هذا النهائي.
كل المنطقة القبائلية تنتظر منكم مردودا بطوليا من أجل التتويج بهذا اللقب، ألا تشعرون بنوع من الضغط؟
أتفهّم جيدا أن يكون أنصار الشبيبة على أحر من الجمر ينتظرون قدوم الكأس إلى تيزي وزو، من غير الطبيعي أن يبقى فريق كبير مثل شبيبة القبائل دون تاج كأس الجمهورية منذ عدة سنوات، أما بخصوص الضغط فأعتقد أنه من الضروري أن نأخذ ذلك من الجانب الإيجابي، إلى حد الآن اكتسبنا خبرة في المنافسة الإفريقية وأصبحنا نعرف كيف نتعامل مع كل أنواع الضغط، جميعنا مركز على مباراته وسنبقى على هذه الحالة إلى غاية آخر لحظة من عمر المقابلة، ومن جهة الأنصار فيجب أن يكونوا صبورين ويساندوننا حتى نهاية اللقاء.
هذه المباراة تعتبر خاصة بالنسبة إليك باعتبار أنّ هذا النهائي الأول لك في مشوارك الرياضي، ما تعليقك؟
أشعر بفخر شديد بمشاركتي الأولى في نهائي كأس الجمهورية عندما أمضيت على عقدي مع الشبيبة، كنت أعلم بأنني سأعيش لحظات لم يسبق لي أن عشتها من قبل والبداية بنهائي كأس الجمهورية، لقد سبق لي أن وصلت إلى نصف النهائي مع اتحاد العاصمة لكني اليوم في النهائي وأنا أتوق إلى حمل هذه الكأس لأول مرة في حياتي.
------------------
جعفر آيت منڤلات: “أنا مستاء جدا لأنني سأضيع النهائي وقلبي مع الشبيبة”
“سأعيش ما سيعيشه الأنصار رغم تواجدي بفرنسا”
“والدي كان يتمنى حضور هذا النهائي لكن ارتباطاته بفرنسا منعته”
ارتبط اسم آيت منڤلات بشبيبة القبائل منذ سنوات عديدة، فكلما تحدثنا عن الشبيبة يتبادر إلى أذهانا المطرب الكبير لونيس آيت منڤلات، هذا الأخير غنى، وأعطى الكثير للشبيبة سرا وعلانية، ولعل الأغنية الشهيرة “ يربح ناغ يخسر” أكبر دليل على ذلك والتي أعدها سنة 1977 بمناسبة تتويج الكناري بأول كأس جمهورية في تاريخ النادي. وبما أن المناسبة اليوم هي نهائي كأس الجمهورية بين الشبيبة واتحاد الحراش حاولنا أن نتحدث مع المطرب آيت منڤلات، غير أنه كان متواجدا بفرنسا، لكن ناب عنه ابنه “جعفر” الذي أدلى بهذا الحوار...
نعلم جيدا أنها المرة الأولى التي تتصل بك جريدة رياضية...
صحيح، إنها المرة الأولى التي تتصل بي جريدة رياضية مختصة في كرة القدم، صدقوني إنه شرف كبير لي أن أتلقى اتصالا من جريدة كبيرة مثل “الهداف” و”لوبيتور”، على كل أن مستعد للإجابة على جميع أسئلتكم.
كل الجزائريين يعيشون اليوم على وقع نهائي كأس الجمهورية الذي سيجمع بين شبيبة القبائل واتحاد الحراش، فكيف يعيشه جعفر؟
الحدث هذه الأيام هو نهائي كأس الجمهورية، صراحة أنا سعيد جدا بتأهل الشبيبة إلى الدور النهائي، إنها مفخرة كبيرة أن نرى النادي القبائلي في المباراة النهائية، أعتقد أن كل القبائل سعداء جدا بذلك، أتمنى من كل قلبي أن يكون الحظ إلى جانبها وتحصد هذا اللقب، أما بالنسبة لي فأعتبر نفسي ككل مناصر قبائلي أعيش نفس ما يعيشه الجميع وأنتظر المباراة على الأعصاب.
هل تابعت مباريات الشبيبة خاصة هذا الموسم؟
كما يعلم الجميع لست من هواة كرة القدم أقولها بكل صراحة، لكن صدقوني أنني أكون سعيدا عندما تحقق الشبيبة نتيجة إيجابية والعكس في حال أي نتيجة سلبية، وهذا بالنسبة لي منطقي لأن الأمر يتعلق بشبيبة القبائل، اليوم هي في النهائي وليس أمامها سوى خطوات قليلة للعودة إلى تيزي وزو بهذا التاج الذي أتمنى أن يكون من نصيبها.
كنا نود أن نتحدث مع والدك (لونيس) لأن اسمه ارتبط بشبيبة القبائل والمناسبة مواتية لمعرفة رأيه في النهائي، فهل يمكننا ذلك بمساعدتك طبعا؟
سيكون سعيدا عندما أخبره، لكن صدقوني أنا متأسف جدا لأن والدي متواجد منذ يومين (الحوار أجري سهرة الجمعة) بفرنسا في مهمة عمل، أنا متأسف مرة أخرى، كان يريد أن يحضر النهائي لولا العمل.
إذن والدك لن يكون في ملعب 5 جويلية هذا الأحد، أليس كذلك؟
في هذه اللحظة التي أحدثكم فيها والدي متواجد بفرنسا في مهمة عمل ويتعذر عليه العودة لحضور النهائي.
وأنت هل ستكون حاضرا؟
لا يمكن أن تتصوروا درجة حزني، لأنني سأضيع فرصة متابعة المباراة النهائية من المنصة الشرفية لملعب 5 جويلية، يمكن القول إنني لست محظوظا هذه المرة لكي أكون في الموعد وأتابع مباراة الشبيبة.
لكن ما هو السبب الذي يجعلك تغيب عن هذا الموعد خاصة وأن كل القبائل ينتظرونك بملعب 5 جويلية لتنوب عن والدك؟
السبب هو أنني في يوم المباراة سألتحق بوالدي في فرنسا للشروع في العمل.
وهل ستتابعان اللقاء؟
تعرفون جيدا أننا وقعنا على عقود ويجب علينا أن نحترمها بما تحمله الكلمة من معنى، تواجدنا بفرنسا من أجل العمل وليس لأمر آخر، وليتأكد الجميع أننا سنفعل المستحيل كي نتابع اللقاء عبر الشاشة الصغيرة ونشجع بطبيعة الحال شبيبة القبائل.
كيف ستعيش هذه المباراة؟
كيف تريد أن يعيش مناصر لشبيبة القبائل المباراة النهائية، بطبيعة الحال بأعصاب مشدودة إلى غاية النهاية، ومثلما قلت لكم رغم أنني سأتواجد بفرنسا إلا أنني سأعيش نفس ما سيعيشه أنصار الشبيبة في الملعب، قلبي كله سيكون في الجزائر إلى جانب القبائل وسأكون سعيدا لو تتمكن الشبيبة من إنهاء المباراة لصالحها وتتوج بهذه الكأس.
هل ينوي جعفر أن يفاجئ الجميع ويعد حفلة على شرف الشبيبة في حال تتويجها بالكأس؟
لا يمكن أن أعد بذلك ثم أجد الظروف لا تسمح لي بذلك، لأنه كما تعلمون اليوم نحن نسير وفق برنامج ولا يمكن الخروج عنه، كنت أود لو أحتفل مع الشبيبة وأنصارها في حال التتويج، لكن ابتداء من هذا الأحد سأكون بفرنسا ولعدة أيام، وبالتالي سيتعذر علي أن أحتفل معهم، كل ما يهم في الوقت الحالي هو أن يتوج القبائل بهذا اللقب.
ما الذي يعجبك في شبيبة القبائل هذا الموسم؟
الفريق الذي يتأهل إلى الدور النهائي كل شيء يعجبك فيه، صراحة ارتباطاتي الكثيرة في الفترة الأخيرة جعلتني لا أتابع جيدا مباريات الشبيبة، أتمنى لها حظا موفقا في هذا النهائي.
قلت من قبل إنكما ستبقيان بفرنسا لعدة أيام فهلا وضحت أكثر؟
نعم سنبقى بفرنسا لفترة يمكن القول إنها طويلة، سنشرع في دخول الأستوديو من أجل تسجيل بعض الأغاني، وتنتظرنا حفلات أيام 6، 7، 8 ماي الجاري هناك بفرسنا بالنسبة لوالدين أما أنا من المنتظر أن أطرب الجزائريين الموجودين يوم 14 ماي الجاري.
كلمة أخيرة تود أن تختم بها هذا الحوار؟
أغتنم الفرصة كي أشكر جريدتكم الموقرة على هذه الالتفاتة الرائعة منكم، حقيقة إنه أمر مشجع فعلا ويدل على أننا دائما في ذاكرتم، أتمنى من كل قلبي أن تتمكن شبيبة القبائل من حصد الكأس الخامسة لكي تسعد الجماهير الغفيرة والتواقة إلى التتويجات، ومثلما أعلنت عنه سأكون بقلبي وكل جوارحي مع الفريق وسأكون سعيدا جدا لو نتوج بهذا اللقب، من فضلك بلغ سلامي الحار إلى كل طاقم “الهداف” و”لوبيتور”، وإن شاء ستكون لنا فرص أخرى للحديث أكثر عن شبيبة القبائل، شكرا لكم مرة أخرى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لكل مشجع مخلص للحراش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى التجريبي :: خيمة الزهاوي :: قسم التهاني و التبريكات-
انتقل الى: